USA Passport
advise to come to USA

 

Read this post with your language 👈  ArabicEnglishFrench

 

 لا بد أن الحياة في الولايات المتحدة الأمريكية حلم للعديد من المُهاجرين. وفي غمرة سعادة الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، يُخطئ العديد أخطاء يدفعون ثمنها لفترة طويلة في المستقبل ويأملون أنه لو كان هناك من ينصحهم قبل أن يخطئوا تلك الأخطاء. هنا نستعرض بعض النصائح التي يقدمها المهاجرين القدامى الذين إرتكبوا هذه الأخطاء أو بعضها ، وما يجب فعله كي لا تندم بعد فوات الاوان و مرور وقت على استقرارك في الولايات المتحدة الأمريكية.

 1-تعلم اللغة الإنجليزية: 

أمريكــا دولة يقيم على أرضها كل الاعراق والاجناس الوافدين من كافة أنحاء العالم .. اللغة الانجليزية هي اللغة الرسمية للبلاد ، التى يتحدث بها كل الوافدين والمقيمين كلغة تفاهم مشتركة..

ومع ذلك ، الحياة فى وسط ثقافة جديدة ربما يسبب صدمة ثقافية للوافدين إلى البلاد .. لذلك ، هناك بعض الأفكــار والاستعدادات التى تجعلك تتجنب هذه الصدمة الثقافية قبل السفر إلى الولايات المتحدة ، وتجعلك أكثر تجــاوباً مع الحيــاة هناك بمجرد الوصول.

 أكبر خطأ يقع فيه المهاجرين الجدد هو الجري وراء الدولار وعدم تعلم اللغة. ننصحك بتعلم اللغة قبل وصولك وبعد وصولك الى أمريكا. تذكر أن اللغة التي ستتعلمها في الشغل او الشارع غير كافية للاندماج في المجتمع الأمريكي

2- الدراسة:  

الكثير من الوافدين الجدد للولايات المتحدة الأمريكية يهملون الدراسة مطاردين العمل، آملين في الثراء واستقرار مادي سريع. الدراسة في مجال من المجالات المطلوبة هي من ستضمن لك العمل على المدى البعيد، واستقرار طويل الأمد . بالطبع لا ننصحك بألّا تعمل، ولكن ننصحك بأن تضع الدراسة في المقام الأول، ويمكنك العمل في أي وظيفة ثانوية إلى جانبها للتغلب على  مستلزمات الحياة.

3- الشراء بدلًا من الإيجار:

منذ لحظة حصولك على الإقامة الدائمة، يجب أن يكون هدفك الرئيسي هو الحصول على منزل أو شقة ملك لك في الولايات المتحدة. شراء شقة له العديد من الامتيازات بخلاف الإيجار الذي  يتطلب منك بعد فترة الانتقال من الحي الذي تعيش وتعمل فيه إلى حي مختلف تمامًا أو السكن مع بعض النمادج التي ستسبب لك المتاعب في حياتك. ما عليك إلا أن تسال أي مهاجر عن حكاياته مع السكن مع أصدقاءه او ما يسطلح عليه في أمريكا ب Roommates


   
4- البُعد كل البعد عن المختصين في الإحباط وأصحاب المشاكل التي لا تنتهي:

قالوا قديمًا: الوحدة خير من صديق السوء. لذا يجب عليك وأنت على أعتاب مجتمع جديد التأني في اختيار أصدقائك، لأنهم المسؤولون على توجيهك في ذلك المجتمع الجديد كليًا بالنسبة لك، فإما أن يوجهوك وينصحوك بشكل جيد يسهل عليك إقامتك، أو يوجهونك إلى الطريق الخاطئ الذي يجعلك تسيء الاختيار، وتجد نفسك تخرج من مصيبة لتجد مصيبة أكبر وتقع في هذه الدوامة إلى أن تمر حياتك بالغربة بطريقة سريعة وبدون جدوى. لذا يجب محاولة الاندماج وتكوين صداقات جيدة مفيدة وصالحة في المجتمع الأمريكي.

5- لا تنتظر مجال عملك
بعض المهاجرين ينتظرون عملًا يوافق عملهم قبل الهجرة. هذا خطأ فادح لأنك قد تستمر في البحث لفترة طويلة عن مجال مُحدد لتخسر وقتًا ثمينًا، ومالًا قمت بادخاره لفترة طويلة. الأصح هو أن تبدأ في العمل في أي وظيفة متوسطة الحال توفّر لك بعض المصاريف، وتبحث عن المجال المُناسب لك أثناء العمل.

6- في البداية المقابل المادي ليس هو الأهم:
في بداية إقامتك بالولايات المتحدة الأمريكية، وأثناء عملك المبدئي، قد تجد أن المقابل المادي أقل مما توقعته. هذا صحيح، ولكن  كلما اكتسبت التجربة كلما زاد دخلك المالي وزاد اندماجك في المجتمع الأمريكي . وبالتالي، عند قبولك لوظيفة تجعلك تتعامل مع أناس أكثر، وتحتك بأشخاص بشكل أكبر – وإن كان بمقابل مادي أقل – فيجب عليك قبولها كي تكتسب الخبرة.  

7-احرص على بناء ائتمان قوي Strong Credit منذ العام الأول:

إذا انتقلت للعيش بالولايات المتحدة ، سواء للمدرسة أو العمل أو العائلة ، ننصحك بالعمل على بناء إئتمان قوي Strong credit. العديد من القادمين الجدد لا يعرفون العواقب المترتبة عن الإئمان في أمريكا. فقد يمكن أن يمنعك هذا من الوصول إلى السكن وبطاقات الائتمان والقروض وحتى التوظيف.

إليك مجموعة من الاقتراحات لبناء إئتمان قوي Strong Credit في أمريكا:

*إقامة علاقة مع البنك من خلال فتح حساب:

قد يساعدك فتح حساب أو ادخار لدى أحد البنوك في الحصول على بطاقة ائتمان أو قرض مع تلك المؤسسة المالية في المستقبل.

*إحرص على أن تكون فاتورة الغاز أو الكهرباء بإسمك :

أول شيء وجب عليك قيامه هو أن تكون أحد الفواتير بإسمك, كفاتورة الغاز أو الماء او الكهرباء وأداء مستحقاتها بدون تأخير. هذه العملية ستساعدك على تقوية إئتمانك وبالتالي ستكسب ثقة شركات القروض.

*التقدم بطلب للحصول على بطاقة ائتمان مؤمنة أو مايسمى  Secured Credit Card

تتمثل إحدى طرق البدء في بناء ائتمان أمريكي عن طريق استخدام بطاقة ائتمان لإثبات جدارتك الائتمانية. ننصحك بالتقدم بطلب للحصول على بطاقة ائتمان مضمونة للمساعدة في بناء درجة الائتمان الأمريكية الخاصة بك. تتطلب منك هذه البطاقات إيداع وديعة نقدية في حسابك المصرفي ثم تبعث لك البنك بطاقة تتوفر على المبلغ المتوفر في حسابك. بعد سنة أو سنتين تعمل مؤسستك البنكية بمراجعة طريقة تعاملك مع المبلغ المتوفر لديك. إذا كنت مواظبا على أداء الفاتورة في وقتها المحدد فإن إدارة البنك تعمل على مضاعفة المبلغ واستبدال بطاقتك بأخرى ذات امتيازات إضافية. هكذا تصبح لديك مصداقية مع مؤسستك البنكية

*التقدم بطلب للحصول على ائتمان الولايات المتحدة مع أحد الموقعين أو مايصطلح عليه credit with a co-signer:

 هناك طريقة أخرى لبناء إئتمانك الجديد وهي التقدم بطلب مع أحد الموقعين الذين لديهم Good Credit في الولايات المتحدة. عندما تقوم بإدراج شخص لديه بصمة ائتمان أمريكية راسخة كجزء من تطبيق الائتمان الخاص بك ، يمكنك الاستفادة من سجل الائتمان الجيد الخاص به. ومع ذلك ، قبل التقديم ، تأكد من أن المُوقِّع الخاص بك يعرف ما ينتظره – يوافق المُوقِّع المشارك على تحمل مسؤولية دينك إذا لم تدفع فواتيرك. 

8- ننصحك ان تاخذ قرار البقاء في امريكا أو الرجوع إلى بلدك الأم في اقرب وقت:

من الأخطاء القاتلة التي يقع فيها المهاجرون في أمريكا التردد حول مسألة البقاء أو الرجوع. هذا موضوع طويل لا يتسع المجال للاحاطة به في هذا المقال. العديد من الأجانب عاش أكثر من ثلاثين سنة في أمريكا بنية الرجوع لكن أحلامه تتبخر عندما يعود الى بلده. يكتشف بعد كل هذه المدة التي قضاها في المهجر أنه أصبح كالغريب في بلده. أصبحت لديه عقلية مختلفة تماما عن المجتمع الذي يعيش فيه فتصبح حياته جحيم وبالتالي يعود الى أمريكا مرة اخرى تاركا وراءه كل ممتلكاته ليبدأ من جديد كما جاء أول مرة. 

9- Work smart not hard اشتغل بذكائك لا بعضلاتك:

غالبا ما يكون العمل الذي يعتمد على الذكاء مريحا ومربحا. نحن لا نقلل من قيمة الاعمال الحرفية لكننا ننصحك بأن تكون ذكيا والا تعتقد أنك ستصبح غنيا عندما تشتغل ليل نهار. ننصحك بالتفكير في مشروع ولو بسيط عوض ان تكون خادما عند صاحب المشروع ان تكون انت صاحب ذلك المشروع. مثلا اذا كانت لديك خبرة في مجال الحلاقة ننصحك ان تفكر في فتح محلك الخاص عوض الاشتغال مع الآخرين. ربما تقول إن ذلك صعبا. الجواب: ماتعتقد انه صعب فهو كذلك في ذهنك وليس على أرض الواقع. المجتمع الامريكي مجتمع استهلاكي ويشجع على الاستثمار. اضافة ان الحكومة توفر مساعدات وتحفيزات مالية وضريبية لأصحاب المقاولات الصغيرة والمتوسطة. اذا اقنعت نفسك ان تأسيس مشروع ما شيء صعب سيأتي يوم تندم على قرارك الخاطئ. 

10-التأقلم مع المجتمع الأمريكي دون نسيان اصلك وتقاليدك:

بالنسبة للمهاجرين فإن أصعب شيء هو التكيف مع الثقافة الجديدة، هنا المساواة بين الجنسين مضمونة دستورياً والإسلام دين من بين الكثير من الديانات. عليك ان تقنع نفسك انك اصبحت جزءا من المجتمع الامريكي الذي اخترت الاستقرار فيه. لا يمكنك العيش او الانغلاق وسط بلد يحترم كل الثقافات.

 تشير إحصائيات المعهد العربي الأميركي إلى أن عدد العرب الموجودين في أميركا يقدر بـ3.5 مليون، 80% منهم حاصلون على الجنسية الأميركية، ويحمل 45% منهم شهادات جامعية، فيما يعمل 88% في القطاع الخاص ويشغل 12% من العرب الأميركيين وظائف حكومية.  يجب عليك أن تزِن كل قرار قبل أخذه، وأن تستشير من تعرفهم ممن سبق لهم الهجرة، وألا تتسرع لأن هذه القرارات ستشكل باقي حياتك. وإذا احترت في شيء ما، فلا تخجل من طلب النصيحة حتى تأخذ القرارات براحة أكبر، وحكمة أكثر.

هل لديك أضافة. المرجو التعليق👇👇👇

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

four × four =